قاعدتنا مع بعض بالدنيا

 
الرئيسيةجديدالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» " خربشات وهم من العذاب فات "
الأربعاء ديسمبر 03, 2008 11:53 am من طرف بسام الكويتي

» اليك انت يا من ملكت قلبي بكل نبضاته......حبيبي........امونه
الأربعاء ديسمبر 03, 2008 11:44 am من طرف بسام الكويتي

» هو الذي أتى بي....!!
الأحد أكتوبر 19, 2008 4:26 am من طرف أمـواج عاشـقة

» اجعل الهموم تبكي من جبروت ابتسامتك
الأربعاء سبتمبر 10, 2008 4:46 am من طرف Bosbos

» ميركاتو مثير من بدايته الى نهايته
الأحد سبتمبر 07, 2008 12:13 pm من طرف salah_zio

» رمضان فرصة للإقلاع عن التدخين
الأحد سبتمبر 07, 2008 1:00 am من طرف Tamtam

» غذاء اقتصادي‏..‏ كامل الدسم في رمضان‏..!
الأحد سبتمبر 07, 2008 12:57 am من طرف Tamtam

» حكام من سيشل لإدارة مباراة الزمالك والأهلي
الأحد سبتمبر 07, 2008 12:54 am من طرف Tamtam

» المنتخب الوطني في مواجهة صعبة مع الكونغو الديمقراطية اليوم
الأحد سبتمبر 07, 2008 12:52 am من طرف Tamtam

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 معـلـومـات أثـريـة هـامـة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فارس العشق والهوى
مراقب

مراقب
avatar

ذكر عدد الرسائل : 97
الموقع : هناك حيث كان اللقاء
المزاج : متلخبط تلاخبيط
تاريخ التسجيل : 16/08/2008

مُساهمةموضوع: معـلـومـات أثـريـة هـامـة   الأربعاء أغسطس 20, 2008 5:46 am

[size=16]أبسماتيك الأول: أمير مدينة "سايس" ("صا الحجر" بمحافظة الغربية)، ومؤسس الأسرة السادسة والعشرين، استطاع طرد الآشوريين من مصر، وعمل على تنمية تجارة مصر الخارجية.[/size]


[size=21]أبو الهول: تمثال أمر بنحته الملك "خفرع" من صخرة ضخمة على هيئة أسد رابض له رأس إنسان، ويرجح أن التمثال يمثل الملك "خفرع" نفسه، يبلغ طول التمثال 57 متراً، وارتفاعه 20 متراً، وطول وجهه 5 أمتار، وطول أذنه أكثر من متر، وفمه متران وثلث.

آتون: الإله الواحد الذى نادى "إمنحتب الرابع" ("أخناتون") بعبادته، ورمز له بقرص الشمس الذى يرسل أشعته تحمل الحياة والنور لأهل الأرض.

إثيت تاوى: عاصمة مصر التى اتخذها الملك "إمنمحات الأول"، ومعناها "القابضة على الوجهين القبلى والبحرى"، وكانت تقع جنوب مدينة "منف" القديمة، ومكانها قرية "اللشت" الحالية فى محافظة الجيزة.

أحمس: الابن الثانى للأم العظيمة "أياح حتب"، فقد دعته والدته لقيادة شعبه، والمضى فى معركة الكرامة والحرية، واستمر "أحمس" يحارب الهكسوس أعداء البلاد، حتى حاصرهم فى عاصمتهم "أواريس"، وظل يطاردهم بعد فرارهم من مصر - فى فلسطين، وهزمهم شر هزيمة فى "شاروهين"، وأسس "أحمس" الأسرة الثامنة عشرة بداية الدولة الحديثة.

إخيتاتون: المدينة الجديدة التى بناها "إخناتون"، واتخذها عاصمة للبلاد، بدلاً من مدينة "طيبة".

أدب المديح: نوع من الأدب امتاز بأسلوبه الشعرى، ويهدف إلى تمجيد أعمال الملوك والأشخاص والإشادة ببطولتهم أو فضلهم.

أسطورة إيزيس وأوزوريس: أسطورة دينية توضح انتصار الحق والعدل فى النهاية مهما حقق الباطل والظلم من نجاح فى البداية، والأسطورة تميل إلى تمجيد بعض القيم.

أكتافيوس: أحد زعماء الدولة الرومانية، حكم البلدان الغربية من الدولة الرومانية بعد اغتيال "يوليوس قيصر".

إمبراطورية مصرية: بسط نفوذ وسيطرة مصر على أراضى خارج حدودها، مثل الإمبراطورية المصرية التى أقامها الملك "تحتمس الثالث"، التى شملت بلاد النوبة حتى الجندل الرابع، وسورية، وفلسطين، وأعالى نهر الفرات.

إمنحتب الرابع: تولى الحكم بعد أبيه "إمنحتب الثالث"، وعمره لا يزيد عن ستة عشر عاماً وتزوج من "نفرتيتى"، ولم يكن مهتماً بأمور السياسة والحرب، ولكنه انشغل بأمور الدين، وهو صاحب فكرة التوحيد فى الديانة المصرية القديمة، ورأى أن جميع الآلهة ليست إلا صورة لإله واحد أسماه "آتون"، ورمز له بقرص الشمس الذى يرسل أشعته على أهل الأرض فيحمل الحياة والنور، ولقد سمى نفسه "أخناتون" وبنى عاصمة جديدة أسماها "إخيتاتون".

إمنمحات الأول: كان وزيراً لأخر ملوك الأسرة الحادية عشرة، ولما مات هذا الملك دون وريث، أعلن "إمنمحات الأول" نفسه ملكاً على مصر، وتمكن من إخضاع أمراء الأقاليم، ونقل عاصمة الدولة من "طيبة" إلى "إثيت تاوى"، ومعناها "القابضة على الأرضين"، وكانت تقع جنوب مدينة "منف".

إمنمحات الثالث: من ملوك الأسرة الثانية عشرة، حرص على تنمية موارد مصر الطبيعية، فاهتم بشئون الرى، وأقام بالفيوم سد "اللاهون" للانتفاع بمياه النيل، كما أقام مقياساً عند قلعتى "سمنة وقمنة" عند الشلال الثانى، أيضاً ترجع شهرة هذا الملك إلى هرمه الشهير عند بلدة "هوارة" بالفيوم، وتشييد معبد ضخم متعدد الردهات والحجرات (قصر التيه).

آمون: الإله الذى انتشرت عبادته فى الدولة الحديثة.

أنطونيوس: أحد زعماء الدولة الرومانية، كان من نصيبه حكم البلدان الشرقية من الدولة الرومانية، وقد تزوج من "كليوباترا" ملكة مصر البطلمية، وقد انتحر "أنطونيوس" بعد هزيمته فى معركة "أكتيوم" البحرية سنة 31 ق.م، وتبعته "كليوباترا".

آنى: أحد حكماء عصر الدولة الحديثة، وأيضاً ترك لنا الكثير من التعاليم والوصايا.

أواريس: "صا الحجر" الحالية فى شرق الدلتا، وقد اتخذها الهكسوس عاصمة لهم.

أوزوريس: الإله الذى انتشرت عبادته فى الدولة الوسطى.

أوسر كاف: أحد كهنة الإله "رع" بمدينة "هليوبوليس"، الذين زاد نفوذهم، ونجحوا فى إسقاط الأسرة الرابعة، وأسس "أوسر كاف" الأسرة الخامسة.

أون (هليوبوليس): عاصمة الوحدة الأولى التى تحققت لمصر عام 4242 ق. م.، ومكانها "عين شمس" الحالية، وفيها عبد الناس الشمس.

أياح حتب: زوجة "سقنن رع" العظيمة، التى كانت تحث ابنها "كاموزة" وتشجعه على مواصلة الكفاح حتى استشهد.

الأدب القصصى: خلف المصريون القدماء قصصاً بعضها يصور أحداثاً واقعية مثل قصة "سنوهى"، وبعضها يصور أحداثاً خيالية أو خرافية مثل قصة الملاح الغريق التى تشبه قصة السندباد البحرى.

الأسطورة: الأسطورة عبارة عن قصة خيالية، توضح الكثير من معتقدات المصريين القدماء، مثل أسطورة "إيزيس" و"أوزوريس"، التى تصور كيف أن الباطل مهما انتصر فى بادئ الأمر، فهو قصير الأجل، وأن النصر النهائى للحق.

الإسكندر الأكبر: ابن الملك "فيليب" ملك "مقدونيا" التى تقع شمال بلاد اليونان، تولى الحكم بعد وفاة والده عام 336 ق.م، واستطاع هزيمة الفرس فى آسيا الصغرى وسورية و"فينيقيا"، ثم استولى على مصر سنة 332 ق.م، وأسس مدينة الإسكندرية، ومات سنة 323 ق.م ودفن بمدينة الإسكندرية.
البردى: نوع من النبات كان ينمو قديماً بكثرة فى الدلتا، اتخذه أهل مملكة الشمال شعاراً لهم، ومنه صنع المصريون القدماء ورق الكتابة، ومن سيقان نبات البردى صنعوا السلال والحبال والحصير والقوارب.


البعث والخلود: من خصائص الديانة المصرية القديمة الاعتقاد فى البعث والخلود، أى أن الإنسان سوف يبعث ثانية بعد موته، ليحيا حياة الخلود.

التحنيط: سر من أسرار المصريين القدماء الذى لم يستطع أحد أن يتوصل إليه حتى الآن، والتحنيط معناه حفظ الجثة سليمة بمواد تمنعها من التحلل، لكى تعود إليها الحياة مرة ثانية.

الحساب بعد الموت: من خصائص الديانة المصرية القديمة الاعتقاد فى الحساب بعد الموت، بمعنى أن الروح تتعرض للمحاكمة أمام محكمة يرأسها الإله "أوزوريس" إله الموتى، فإذا كثرت أعماله الحسنة، كان مصيره الجنة، وإذا كثرت أعماله السيئة كان مصيره العذاب الأبدى.

الحضارة الهلينستية: حضارة جديدة نتجت عن امتزاج الحضارة الإغريقية (الهلينستية)، بحضارة مصر وبلاد الشرق القديم، وكان من أهم مراكز هذه الحضارة الجديدة مدينة الإسكندرية فى عصر البطالمة.

الحضارة: كلمة الحضارة تعنى كل ما أنتجه عقل الإنسان، سواء كان هذا الإنتاج مادياً أم أدبياً، وتعتبر الحياة الدينية، والسياسية، والاقتصادية، والفكرية، والاجتماعية لأى شعب مظاهر لحضارته.

الشرق الأدنى: المنطقة التى تضم بلاد الرافدين (العراق)، وسورية، وشبه الجزيرة العربية، وهذه مناطق ظهرت فيها حضارات قديمة، قدمت خدمات جليلة للإنسانية.

العصر المتأخر أو عصر الاضمحلال الثالث: هى فترة تعد ختام العصر الفرعونى، وفيها تدهورت أحوال البلاد السياسية والاقتصادية والثقافية، وقد أدى هذا التدهور إلى خضوع البلاد للنفوذ الأجنبى.

العصور التاريخية: عصور تبدأ منذ معرفة الإنسان الأول للكتابة، وهذه الكتابة ظهرت منذ حوالى أربعة آلاف عام قبل الميلاد، وهى التى ساعدت المصرى القديم على تسجيل أعماله، والأحداث التى مرت به، وطرق حياته.

العمليات الزراعية: تشمل غمر الأرض بالمياه، عزق الأرض وحرثها، بذر البذور، غرس البذور فى التربة، حصاد المحصول، جمع المحصول، نقله إلى الأجران، فصل البذور عن القش، تذرية الحبوب وغربلتها، تخزين المحصول فى الصوامع.

الفصول الزراعية: الفصول التى تتم فيها جميع العمليات الزراعية، منذ غمر الأرض بالمياه حتى تخزين المحاصيل، وقد قسم المصرى القديم السنة إلى ثلاثة فصول زراعية، هى فصل الفيضان، فصل البذر، فصل الحصاد.

المعابد الجنائزية: معابد أقامها المصريون، وهى خاصة بالكهنة وأهل فرعون لإقامة الشعائر الدينية وطقوس الجنازة على فرعون، ومن أمثلتها معبد "حتشبسوت" بـ"الدير البحرى"، ومعبد "الرمسيوم" الذى بناه "رمسيس الثانى".

المعابد الكبيرة: معابد أقامها المصريون القدماء لعبادة الآلهة، مثل معبد الأقصر، ومعبد الكرنك فى طيبة لعبادة الإله "آمون"، وكان الناس يفدون إلى هذه المعابد لتقديم القرابين والتعبد للإله.

المقايضة: الأسلوب الذى أتبع فى مصر الفرعونية فى عمليات البيع والشراء بين القرى والمدن المصرية، والمقايضة تعنى مبادلة سلعة بسلعة أخرى، وبعد ذلك ظهر نظام استخدام العملة.

الملك خفرع: أحد ملوك الأسرة الرابعة، وقد أمر بنحت تمثال "أبى الهول"، ويرجح أن هذا التمثال يمثل الملك "خفرع" نفسه.

الملك خوفو: أحد ملوك الأسرة الرابعة، وصاحب الهرم الأكبر الذى خلد اسمه، والذى يعتبر إحدى عجائب الدنيا السبع.

الملك زوسر: مؤسس الأسرة الثالثة، وصاحب القبر المشهور فى "سقارة"، والمعروف باسم هرم سقارة المدرج.

الملك سنفرو: مؤسس الأسرة الرابعة، واشتهر بالإصلاح والقوة، وأرسل أسطولاً إلى "فينيقيا" لجلب خشب الأرز من لبنان، وشيد لنفسه هرمين بـ"دهشور" جنوب "سقارة".

الملك مينا (نارمر): بطل مصرى قديم، ظهر فى "طيبة" (الأقصر حالياً) بصعيد مصر، ونجح فى تحقيق الوحدة بين شطرى البلاد فى عام 3200 ق.م، وأصبح أول فرعون لمصر كلها، ومؤسس الأسرة الفرعونية الأولى، وتمجيداً لما قام به، لقب بألقاب: ملك الأرضين، وصاحب التاجين، ونسر الجنوب، وثعبان الشمال، وهو مؤسس قلعة الجدار الأبيض التى سماها اليونان "ممفيس"، وسماها العرب "منف"، والتى أصبحت عاصمة لمصر فى عهد الدولة القديمة.

الملكة حتشبسوت: من أشهر ملكات مصر، فى عهدها نعمت البلاد بسلام وأمن واستقرار، تلقبت بألقاب الملوك، وتزيت بزيهم فى الحفلات الرسمية، وهى صاحبة معبد "الدير البحرى" غرب الأقصر، كما أرسلت بعثة تجارية إلى بلاد "بونت" عادت محملة بخيرات هذه البلاد، كما أرسلت بعثة إلى محاجر الجرانيت عند أسوان لجلب الأحجار الضخمة لبناء المسلتين اللتين أقامتهما فى معبد الكرنك.

الهرم الأكبر: هرم بناه الملك "خوفو"، ويعتبر الهرم إحدى عجائب الدنيا السبع، يحتوى على 2,300,000 حجر، استغرق بناؤه عشرين عاماً.

الهكسوس: قبائل بدوية جاءت من فلسطين، أسماهم المصريون القدماء الملوك الرعاة، واجتاحوا البلاد بسهولة لضعف البلاد وكثرة عددهم وتفوقهم الحربى، اتخذ الهكسوس "أواريس" عاصمة لهم، وقد تم طردهم وتحرير البلاد منهم على يد البطل "أحمس" مؤسس الأسرة الثامنة عشرة.

الوزير إيمحوتب: وزير الملك "زوسر"، وهو أحد وزراء مصر العظام، وقد برع فى إدارة أمور الدولة، وأشرف على بناء الهرم المدرج، واشتهر بالحكمة والطب وكتب فيهما المؤلفات.

بتاح حتب: أحد حكماء عصر الدولة القديمة، ترك لنا الكثير من التعاليم، والوصايا الخلقية والاجتماعية والسياسية.

بتاح: الإله الذى انتشرت عبادته فى الدولة القديمة؛ عبده أهل "ممفيس"، وكان إلهاً غريباً غامضاً قيل عنه انه هو الذى خلق العالم من الطين، وكان ملفوفاً من قمة رأسه إلى أخمص قدميه بالضمادات - كأنه مومياء - للدلالة على أن تاريخه غارق فى القدم لا تُعرف له بداية.

بطليموس الأول: أحد قواد "الإسكندر الأكبر"، كانت مصر من نصيبه، واستطاع تأسيس دولة قوية فى مصر هى دولة البطالمة التى استمر حكمها لمدة ثلاثة قرون، واتخذت الإسكندرية عاصمة لها، وانتهى حكم البطالمة فى مصر بخضوع مصر للدولة الرومانية سنة 31 ق.م و"بطليموس الأول" هو أيضاً مؤسس مكتبة الإسكندرية القديمة.

بعثة تجارية: بعثة الهدف منها التبادل التجارى، مثل بعثة "حتشبسوت" إلى بلاد "بونت" المحملة بالبضائع والمنتجات المصرية، والتى عادت محملة بالأخشاب والبخور والأحجار الكريمة، والعاج وجلد الفهود.

بلاد الرافدين: الاسم القديم لبلاد العراق حالياً، وقد حدث تفاعل بين حضارة مصر القديمة، وحضارة بلاد الرافدين.

بناة الأهرام: يطلق هذا الاسم على ملوك الدولة القديمة (الأسرات 3-6)، لكثرة ما شيدوه من أهرامات ضخمة، امتدت من إقليم الفيوم جنوباً إلى الجيزة شمالاً.

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
معـلـومـات أثـريـة هـامـة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أصحــــابــــى :: 
المنتدى السياحى
 :: الأثار المصرية
-
انتقل الى: